Noursien Wolverine

اذهب الى الأسفل

Noursien Wolverine

مُساهمة من طرف Noursien Wolverine في الثلاثاء فبراير 07, 2012 11:54 pm

تجري الصغيره ناحية فراشها الصغير وتندس أسفل دثارها الوردي وتصيح بلهفه بصوتها الطفولي
* هيا جدتي .. هيا
تضحك الجده وتجلس على الكرسي المُتأرجح العتيق الموضوع جوار الفراش وتقول
* تلوتي صلاتك أيتها الصغيره
تقول الفتاه بلهفه
* نعم .. نعم جدتي تلوتها
* هيا جدتي .. هيا
* أريدك أن تقصي على قصة إبنة الذئاب

على الرغم من ضحك الجده إلا أن في عينيها نظره غامضه لم تلحظها الصغيره
تبدأ الجده في قص الحكايه والصغيره تضم راحيتها معاً وتضعهما أسفل رأسها وتنظر للجده بعينان متسعتان بملئتان بالتشويق والإثاره
* يُحكى أن هناك إمرأه تُسمى ماريا وقد كانت ماريا كباقي أهلها واهل قريتها الفقيره فتاه عاديه لايميزها شيئ سوى جمالها الهادى
* ماريا تزوجت من صديق طفولتها وحبيبها جوزيف وعاشا في سعاده وقد زادت سعادة ماريا وجوزيف حين علما أن ماريا حبلى
* لأن الإثنان كباقي أهل القريه لايثقان كثيراً في العلم الحديث فقد رفضت ماريا أن تذهب للطبيب
* مرت الأيام وماريا بدأت تمرض وقد حان يوم الولاده .. وقد كان يوم عظيم
صوت ذئب يعوي يجعلل الجده تتوقف عن السرد وتنظر ناحية النافذه بقلق لتقول الصغيره بسرعه
* أكملي جدتي .. أكملي

تنظر الجده لوجه الفتاه الصغيره وتعود لتُكمل القصه
* في اليوم المُنتظر كانت ماريا في الحقل تقوم بعملها المعتاد وقد تأخرت حتى حل المساء وأصبح القمر يتوسط السماء
* وفي طريق العوده فاجئتها الالآم ولم تجد أحد في الطريق ولهذا سقطت في مكانها وسط الحقل
* تلون القمر وقتها بلون أحمر قان وهذا لم يحدث من قبل وفي تلك اللحظه وضعت ماريا مولودها
* المولود كان فتاه وقد كانت آيه في الجمال وقد نظرت لها ماريا بحب بعد أن لفتها في قماشه بيضاء ومن ثم أسبلت جفنيها ولم تفتحهما مره أخرى
من جديد صوت العواء ولكنه قد تضاعف لتبتسم الصغيره وكأن هذا شيئ عادي وتنظر ببراءه للجده وتقول
* وماذا بعد جدتي ؟

لم تجد الجده إلا أن تبتسم وه تتابع
* في نفس اللحظه التي وضعت فيها ماريا طفلتها كان هناك ذئبه تلد بدورها
* وفي نفس اللحظه التي ماتت فيها ماريا مات صغير الذئبه التي ملأت الدنيا بعويلها وصوتها وعواءها
* الرضيعه ملأت الدنيا بالصياح والصراخ لتجذب إنتباه الذئبه وباقي القطيع الذي تجمع وحلق حول الرضيعه
* توقفت فجأه الرضيعه عن الضوضاء التي كانت تفعلها ونظرت للذئبه التي إقتربت منها بصمت
* ومن جديد عوت الذئبه والتي بالمناسبه لم تكن أي ذئبه !!
* تلك الذئبه كانت زوجة زعيم القطيع وبعواءها جعلت الجميع يقف مكانه ويحل الصمت
* وهنا حدث ما لم يتخيله أحد ولكن الأساطير قد أخبرتنا إنه سيحدث
* لقد أرضعت الذئبه الطفله وقد قبلت الطفله هذا بل ونامت أيضاً
* ظلت الذئبه تنظر للرضيعه وهي نائمه والقطيع حولها صامت
* حملت الذئبه الصغيره من لفتها بين أنيابها وسارت بها حتى بداية القريه والقطيع خلفها وبدأت تعوي والقطيع تبعها حتى تجمع أهل القريه بأكملهم
* المشهد كان عظيم وجلل والذئبه مُمسكه بتلك اللفه التي تتحرك وبجوارها الزعيم زوجها وخلفها القطيع في صف واحد
* هذا القطيع لم ير أحد مثله من قبل .. فالواحد منهم هائل الحجم وطوله قيد يصل لطول الرجل البالغ ضخم الجثه إن لم يكن يزيد
* وضعت الذئبه اللفه أرضاً ودارت على عقبيها وغادرت مع باقي القطيع ووقتها فقط تحرك أهل القريه وأسرعوا تجاه اللفه ليكتشفوا إن مايوجد في اللفه هو رضيع
* نظر الكل تجاه جوزيف الذي إقترب من اللفه وحملها وظل ينظر للوجه الصغير الظاهر وهو يبتسم والدموع تجري على وجهه
* علم الجميع أن ماريا قد توقفت وذهب رجال القريه للبحث عن جسدها
* عرّافة القريه هي التي إقتربت من جوزيف ونظرت للصغيره وقالت له إن الأسطوره أضحت حقيقه وتلك الفتاه مميزه
* وتلك العرّافه هي من سمت الصغيره وأطلقت عليها إسم نورسين تيمناً بالقمر الذي كان شاهد على كل ماحدث
صوت الصغيره الغافي يقول وعيناها تقاومان النوم
* النهايه .. جدتي
* في نهار اليوم التالي وبعد أن دفن الجميع ماريا نورسين لم تتوقف عن الصياح والصراخ والبكاء وقد رفضت كل من حاول إرضاعها ولم يلتفت أحد لكلام العرّافه
* بدأت الذئاب تتجمع من جديد عند مدخل القريه وسارت في تشكيل يشبه التشكيل الحربي حتى وصلت لبيت جوزيف الذي كان يصدح بصراخ الصغيره الجائعه
تحلق قطيع الذئاب حول المنزل الذي كان بابه مفتوح وقد دخلت منه الذئبه الأم والتي ما أن وطأت بأطرافها البيت حتى توقفت نورسين عن البكاء وعندها تأكد الجميع أن العرّافه لم تكُن تُخرف
* حملت العرّافه نورسين وسارت حتى دخلت غرفه فارغه وخلفها سارت الذئبه الأم وفيها أرضعت الذئبه الأم نورسين
* أصبح أمر مجيئ الذئبه الأم للمنزل مع باقي القطيع أمر عادي وكبرت نورسين وقد كانت فتاه جميله وأحبها الجميع
* وبالفعل كانت فتاه مميزه ولُقبت بإبنة الذئاب
تبتسم الصغيره وجفونها مُطبقه وتقول بصوت ناعس
* الجميع أحب نورسين جدتي !!

* نعم صغيرتي .. الجميع
صوت العواء يصدح من جديد لتقول الصغيره بنُعاس
* تصبحين على خير بدورك أمي !!
الجده مررت يدها على رأس الصغيره وظلت تنظر لها بتلك النظره الغير مفهومه وصوت العواء يبتعد ويبتعد حتى إختفى لتقول الجده بخفوت وهي تطبع قبله على رأس الصغيره وتجذب الدثار على جسدها بقوه
* يالك من مميزه أيتها الصغيره .. يالك من مميزه نورسين
* أيتها الفتاه التي أحبها البشر والذئاب !!!!!
avatar
Noursien Wolverine
Werewolf
Werewolf

انثى
عدد المساهمات : 121

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى